محبى الاسلام
السلام عليكم
أهلا وسهلا بك فى منتدانا
عزيزى الزائر اضغط التسجيل لتكون عضوا فى منتدانا
وان كنت عضوا يرجى الدخول
وشكرا



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مسابقه رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلمه
عضو ماسى
عضو ماسى


عدد المساهمات : 531
تاريخ التسجيل : 21/08/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: مسابقه رمضان   الجمعة أغسطس 28, 2009 3:48 pm

بعد السلام عليكم     وازيكو         ايه رايكو بما اننا في رمضان نعمل فوازير واساله رمضان اليوميه وكل الاعضاء يحاولو يفكرو في الاجابه واللي يعرف يبقى اخد نقطه من 24 نقطه عارفه المفروض كنا نبدا من اول الشهر بس معلش بقه واللي ياخد اكبر عدد من المقط طول الشهر يكون هو الفائز وطبعا ده غير الثواب ارجو الرد والتعليق عايزه اعرف رايكو ولو موافقين                


ليكو السؤال الاول اهو                                            
كلنا نعرف الدعاء(اللهم اجعل القران الكريم ربيع قلبي) فما معنى ربيع؟


________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
vibroflot
عضو ماسى
عضو ماسى


عدد المساهمات : 996
تاريخ التسجيل : 23/08/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: مسابقه رمضان   الجمعة أغسطس 28, 2009 10:22 pm

ارجو قراءة الاجابة كلها لانها متركزة في الوسط





الرَّبْعُ الدار بعينها حيث كانت وجمعها رِبَاعٌ و رُبُوعٌ و أَرْبَاعٌ و أَرْبُعٌ و الرَّبْعُ أيضا المحلة و الرُّبْعُ جزء من أربعة ويُثقّل مثل عُسْر وعُسُر و الرِّبْعُ بالكسر في الحُمّى أن تأخذ يوما وتدع يومين ثم تجيء في اليوم الرابع يقال رَبَعَتْ عليه الحُمّى وقد رُبِعَ الرجل على ما لم يسم فاعله فهو مَرْبُوعٌ و الرَّبِيعُ عند العرب ربيعان ربيع الشهور وربيع الأزمنة فربيع الشهور شهران بعد صفر ولا يقال فيه إلا شهر ربيع الأول وشهر ربيع الآخر وأما ربيع الأزمنة فربيعان الربيع الأول وهو الذي تأتي فيه الكمأة والنور وهو ربيع الكلإ والربيع الثاني وهو الذي تُدرك فيه الثمار وفي الناس من يُسميه الربيع الأول وسمعت أبا الغوث يقول العرب تجعل السنة ستة أزمنة شهران منها الربيع الأول وشهران صيف وشهران قيظ وشهران الربيع الثاني وشهران خريف وشهران شتاء وجمع الربيع أربِعاءُ و أَربِعَةٌ مثل نصيب وأنصباء وأنصبة و المَرْبَعُ منزل القوم في الربيع خاصة تقول هذه مَرَابِعُنا ومصايفنا أي حيث نرتبع ونصيف والنسبة إلى الربيع رِبْعيٌّ بكسر الراء و رَبَع القوم من باب قطع صار رابعهم أو أخذ رُبع الغنيمة وفي الحديث {ألم أجعلك تربع} أي تأخذ المِرباع قال قُطرب المِرباعُ الرُّبع والمعشار العشر ولم يسمع في غيرهما وَرَبَع الحجر و ارْتَبَعَهُ أي أشاله وفي الحديث {مرّ بقوم يربعون حجرا} ويرتبعون والنسبة إلى ربيعةَ رَبَعِيٌّ بفتحتين وعامله مُرَابَعَةً كما يقال مصايفة ومشاهرة و الرَّبْعَةُ بالتسكين جؤنة العطار ورجل رَبْعَةٌ أي مربوع الخلق لا طويل ولا قصير وامرأة ربعة أيضا وجمعهما جميعا رَبَعَأتٌ بالتحريك وهو شاذ لأن فعلة إذا كانت صفة لا تُحرك في الجمع وإنما تُحرك إذا كانت اسما ولم يكن موضع العين واو ولا ياء و ارْتَبَعَ البعير و تَرَبَّع أي أكل الربيع و ارْتَبَعْنَا بموضع كذا أقمنا به في الربيع و تَرَبَّعَ في جلوسه و التَّرْبِيعُ جعل الشيء مُرَبَّعا ز و رُبَاعُ بالضم معدول عن أربعة أربعة و الرَّبَاعِيَةُ بوزن الثمانية السن التي بين الثنية والناب والجمع رَبَاعِيَاتٌ ويقال للذي يُلقي رباعيته رَبَاعٌ بوزن ثمان فإذا نصبت أتممت فقلت ركبت بِرذونا رباعيا والغنم تَرْبِعُ في السنة الرابعة والبقر والحافر في الخامسة والخف في السابعة تقول في الكل أَرْبَعَ أي صار رباعيا وأربع إبله بمكان كذا أي رعاها في الربيع وأرْبَعَ القوم صاروا أربعة وأربعوا أي دخلوا في الربيع وأربعوا أي قاموا في المربع عن الارتياد والنجُعة وأربعت عليه الحمى لغة في ربعت وقد أربع لغة في ربع فهو مُرْبِعٌ وفي الحديث {أغِبوا في عيادة المريض و أرْبِعُوا إلا أن يكون مغلوبا} قوله وأربعوا أي دعوه يومين وأتُوه اليوم الثالث و المِرْباعُ ما يأخذه الرئيس وهو رُبع المغنم و الأرْبِعاءُ من الأيام وحُكي فيه فتح الباء والجمع أرْبِعَاوَاتٌ و اليَرْبُوعُ واحد اليَرَابيعِ












شكراااا جزيلا ويا ريت تكون اجابتي صحيحة


________________________________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمه
عضو ماسى
عضو ماسى


عدد المساهمات : 531
تاريخ التسجيل : 21/08/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: مسابقه رمضان   الخميس سبتمبر 03, 2009 5:41 pm

برافو اجابتك صحيحه ووافيه جزاك الله كل خير 
ومعلش حقكو عليا انا مقصره في حقكم وسيبتكو في بدايه المسابقه بس بجد غصب عني حصلي ظروف منعتني يارب متكونوش زعلانين وليكو اسئله الايام اللي فاتت 
1_ هل اذا اخطا الامام في الصلاه يجوز لاحد المامومين ان يصلح له فقط في حاله اذا كانت احد ايات الترغيب والترهيب ام في اي شئ؟

________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
vibroflot
عضو ماسى
عضو ماسى


عدد المساهمات : 996
تاريخ التسجيل : 23/08/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: مسابقه رمضان   الجمعة سبتمبر 11, 2009 10:20 am

[size=16]الحمد لله وكفى، وسلام على عباده الذين اصطفى، وبعد..


ذهب أهل العلم رحمهم الله في تلقين الإمام والفتح عليه إذا ارتج
عليه أوأخطأ في صلاة الفرض أوالنفل ثلاثة مذاهب، هي1:



الأول: التلقين للإمام مستحب، وهذا مذهب عامة أهل
العلم.





  • من الصحابة عثمان بن عفان، وعلي بن أبي طالب، وابن عمر رضي الله
    عنهم.




  • ومن التابعين عطاء بن أبي رباح، والحسن، وابن سيرين، وابن معقل،
    ونافع بن جبير، وأبي أسماء الرحبي، وأبو عبد الرحمن السلمي رحمهم الله.




  • ومن الأئمة المقتدى بهم مالك، والشافعي، وأحمد، وإسحاق رحمهم
    الله.




الثاني: التلقين للإمام مكروه، وهذا مذهب طائفة من
أهل العلم:





  • من الصحابة ابن مسعود رضي الله عنه.



  • ومن التابعين شريح والشعبي رحمهما الله.



  • ومن الأئمة المقتدى بهم الثوري ومحمد بن الحسن رحمهما الله.



الثالث: التلقين يبطل صلاة من لقن، وهذا مذهب أبي
حنيفة النعمان بن ثابت رحمه الله.









الأدلة على ما سبق ومناقشتها





أ. أدلة الكارهين والمانعين للتلقين أوالفتح على الإمام

في الصلاة، وهم أهل الكوفة



استدل الكارهون والمانعون للفتح على الإمام في الصلاة بما رواه
الحارث عن علي رضي الله عنه يرفعه إلى الرسول صلى الله عليه وسلم: "يا عليُّ، لا
تفتح على الإمام في الصلاة"2،
والحديث ضعيف.



قال أبو داود بعد روايته لهذا الحديث: (أبو إسحاق راوي الحديث عن
الحارث لم يسمع من الحارث إلا أربعة أحاديث ليس هذا منها).



وقال ابن قدامة رحمه الله: (وحديث علي يرويه الحارث، وقال الشعبي:
كان كذاباً).



وقال النووي رحمه الله: (وأما حديث النهي الذي احتج به الكارهون
فضعيف جداً لا يجوز الاحتجاج به لأن الحارث الأعور ضعيف باتفاق المحدثين، معروف
بالكذب).



ويكذب هذا الحديث ما روى عن علي نفسه أنه قال: "إذا استطعمك الإمام
فأطعمه"، يعني إذا تعايى فاردد عليه، رواه الأثرم كما قال ابن قدامة.





ã



ب. أدلة

المستحبين للفتح على الإمام



استدل المستحبون للفتح على الإمام وتلقينه إذا ارتج عليه أوأخطأ
بالآتي:



1. بما رواه أبوداود بسنده عن المُسَوِّر بن يزيد المالكي3
رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال يحيى: وربما قال: شهدتُ رسول
الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الصلاة فترك شيئاً لم يقرأه، فقال له رجل: يا رسول
الله تركت آية كذا وكذا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "هلا أذكرتنيها".



قال سليمان في حديثه: كنت أراها نسخت.


وقال سليمان: قال حدثني يحيى بن كثير الأزدي قال: ثنا4
المُسَـوِّر بن يزيد الأسـدي المـالكي حدثنا يزيد بن محمد الدمشقي، ثنا هشام بن
إسماعيل، ثنا محمد بن شعيب، أخبرنا عبد الله بن العـلاء بن زَبْرٍ عن سالم بن عبد
الله عن عبد الله بن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى صلاة فقرأ فيها فلبِّس
عليه، فلما انصرف قال لأبي: "أصليتَ معنا"؟ قال: نعم؛ قال: "فما منعك"؟5



قال ابن قدامة: قال الخطابي: وإسناده جيد.


2. وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: تردد رسول الله صلى الله عليه
وسلم في القراءة في صلاة الصبح، فلم يفتحوا عليه، فلما قضى الصلاة نظر في وجوه
القوم، فقال: "ما شهد الصلاة معكم أبي بن كعب؟" قالوا: لا؛ فرأى القوم أنه إنما
تفقده ليفتح عليه.6



3. قال الحسن البصري: إن أهل الكوفة يقولون: لا تفتح على الإمام،
وما بأس به، أليس يقول: سبحان الله؟ يعني إذا سها الإمام يقال له سبحان الله.



ثبت بذلك مشروعية ورجحان الفتح على الإمام في الصلاة إذا ارتج عليه
أوأخطأ سواء كانت الصلاة فرضاً أونفلاً.









حكم الفتح على الإمام في الصلاة



بعد أن استحب العامة من أهل العلم الفتح على الإمام في الصلاة،
فصَّلوا في حكم هذا الفتح في الفاتحة وغيرها.




أ‌. في الفاتحة



الفتح على الإمام في الصلاة واجب، لأن قراءة الفاتحة واجبة في كل
ركعة، لقوله صلى الله عليه وسلم: "لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب"7،
إذا ارتج عليه أوأخطأ بتقديم أوتأخير آية.



قال ابن قدامة: (وإذا ارتج على الإمام في الفاتحة لزم مَنْ وراءه
الفتح عليه كما لو نسي سجدة لزمهم تنبيهه بالتسبيح، فإن عجز عن إتمام الفاتحة فله
أن يستخلف من يصلي بهم، لأنه عذر، فجاز أن يستخلف من أجله، كما لو سبقه الحدث،
وكذلك لو عجز في أثناء الصلاة عن ركن يمنع عن الائتمام، كالركوع أوالسجود، فإنه
يستخلف من يتم بهم الصلاة، كمن سبقه الحدث، بل هذا أولى بالاستخلاف، لأن من سبقه
الحدث قد بطلت صلاته، وهذا صلاته صحيحة، فكان بالاستخلاف أولى، وإذا لم يقدر على
إتمام الفاتحة فقال ابن عقيل: يأتي بما يحسن، ويسقط عنه ما عجز عنه وتصح صلاته، لأن
القراءة ركن عَجَزَ عنه في أثناء الصلاة فسقط، كالقيام.



فأما المأموم فإن كان أمياً عاجزاً عن قراءة الفاتحة صحت صلاته
أيضاً، وإن كان قارئاً نوى مفارقته وأتم وحده، ولا يصح له إتمام الصلاة خلفه، لأن
هذا صار حكمه حكم الأمي، والصحيح أنه إذا لم يقدر على قراءة الفاتحة أن صلاته تفسد،
لأنه قادر على الصلاة بقراءتها، فلم تصح صلاته بدون ذلك).



لهذا ينبغي أن يلي الإمام أولي الأحلام والنهى، كما أمر بذلك رسول
الله صلى الله عليه وسلم، حتى إذا استخلف الإمام أحدهم تمكن من إتمام الصلاة.




ب‌. في غير الفاتحة



في غير الفاتحة الفتح والتلقين ليس واجباً، ما لم يخطئ الإمام خطأ
يغيِّر المعنى.



أما إذا وقف وقوفاً يدل على رغبته في أن يُطعَم، كما قال عليٌّ رضي
الله عنه، فيُستحب أن يُطعَم، أي يُلقن ويُفتح عليه.










من يتولى الفتح



يتولى الفتح والتلقين على الإمام في الصلاة من يليه من المصلين، ولا
ينبغي لمن كان بعيداً ولو عن يمين الصف الأول أويساره أن يفتح، لأنه غالباً لا
يُسمع الإمام.



إذا تخطى الإمام آية أوآيات وتعداها لما بعدها لا يفتح عليه، لأن
الفتح في هذه الحال قد يؤدي إلى ارتباك الإمام.









لا يفتح من هو في صلاة على غير إمامه



من كان في صلاة فلا يحل له أن يفتح على غير إمامه، فإن فعل فقد
اختلف في بطلان صلاته على قولين، والراجح عدم بطلانها.



قال ابن قدامة: (يكره أنُ يَفتح من هو في الصلاة على من هو في صلاة
أخرى، أوعلى من ليس في صلاة، لأن ذلك يشغله عن صلاته، وقد قال النبي صلى الله عليه
وسلم: "إن في الصلاة لشغلاً"8،
وقد سئل أحمد عن رجل جالس بين يدي المصلي يقرأ، فإذا أخطأ فتح عليه المصلي، فقال:
كيف يفتح إذا أخطأ هذا؟ وتعجب من هذه المسألة، فإن فعل لم تبطل صلاته، لأنه قرآن،
وإنما قصد قراءته دون خطاب الآدمي بغيره.









غير المصلي يفتح على المصلي



أما غير المصلي فإنه يجوز له أن يفتح على المصلي إماماً كان
أومنفرداً.


[size=16]قال ابن قدامة: (ولا بأس أن يفتح على المصلي من ليس معه في الصلاة،
وقد رَوَى النجَّاد بإسناده قال: كنت قاعداً بمكة، فإذا رجل عند المقام يصلي، وإذا
رجل قاعد خلفه يلقنه، فإذا هو عثمان رضي الله عنه


ارجو ان تكون الاجابة في محلها

________________________________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
vibroflot
عضو ماسى
عضو ماسى


عدد المساهمات : 996
تاريخ التسجيل : 23/08/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: مسابقه رمضان   الجمعة سبتمبر 11, 2009 10:37 am

ممكن اسال سؤال


حكم من يسب الحياة



السؤال :

هل يجوز لإنسان أن يشتم الحياة إذا غضب أو ضاق منها نرجو منكم التوجيه في ذلك ؟
.

________________________________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمه
عضو ماسى
عضو ماسى


عدد المساهمات : 531
تاريخ التسجيل : 21/08/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: مسابقه رمضان   الجمعة سبتمبر 11, 2009 1:05 pm

جزاك الله كل خير على المداومه والاهتمام ربنا يجعلها في ميزان حسناتك وينفعك من علمه الذي لا ينفذ واجاباتك وافيه ماشاء الله تعالى


________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمه
عضو ماسى
عضو ماسى


عدد المساهمات : 531
تاريخ التسجيل : 21/08/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: مسابقه رمضان   الجمعة سبتمبر 11, 2009 9:24 pm

الجواب
:

الحمد لله
لا يحل للإنسان إذا ضاق من الحياة أن يشتم الحياة لقول النبي صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن
ربه أنه قال تعالى
: ( يؤذيني ابن آدم يسب الدهر
وأنا الدهر بيدي أقلب الليل والنهار ) وثبت عن النبي صلى
الله عليه وسلم أنه قال : ( لا تسبوا الدهر فإن الله هو
الدهر ) أي هو المصرف للدهر وعلى الإنسان إذا ابتلي ببلية
أن يصبر ويحتسب فإن الله أمر بالصبر .

وقال لنبيه صلى الله عليه وسلم : ( تلك من أنباء الغيب نُوحيها إليك ما كنت تعلمها أنت ولا قومك
من قبل هذا فاصبر إن العاقبة للمتقين ) هود /49 ، وليعلم
الإنسان أنه ما من مصيبة إلا في الدنيا أعظم منها فإذا علم ذلك هانت عليه مصيبته .



من فتاوى
فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين لمجلة الدعوة العدد 1757 ص
45.

________________________________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
vibroflot
عضو ماسى
عضو ماسى


عدد المساهمات : 996
تاريخ التسجيل : 23/08/2009
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: مسابقه رمضان   الجمعة سبتمبر 11, 2009 10:45 pm

شكراااااااا اجابة وافية

________________________________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مسابقه رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محبى الاسلام :: المنتديات الاسلامية :: اسلامى عــــــــــــــام-
انتقل الى: